اللجنة التنفيذية للمسابقة الوطنية لمشاريع التخرج تعقد اجتماعها الأول

اللجنة التنفيذية للمسابقة الوطنية لمشاريع التخرج تعقد اجتماعها الأول.

الأحد 23 نوفمبر 2020م،

عقد بمركز تقنية المعلومات الاجتماع التحضيري الأول للجنة التنفيذية لمشاريع التخرج بدورتها الثانية في مجال الحوسبة وتقنية المعلومات.

وفي بداية الاجتماع أشاد مستشار الوزير د/ محمد ضيف الله عضو اللجنة الاشرافية بالتجربة الأولى للمسابقة الوطنية لمشاريع التخرج، كما أشاد بدور الرعاة في إنجاح هذه المسابقة التي أقيمت لأول مرة على المستوى الوطني والتي هدفت إلى دمج ابنائنا الطلاب في عجلة التنمية المستدامة.

وأشار إلى أهمية المسابقة في تسليط الضوء على المشاريع الإبداعية لطلاب وطالبات الجامعات اليمنية وتشجيعهم على الإبداع والمنافسة في انتاج التقنية وتطويرها وربط أصحاب المشاريع النوعية بالمستثمرين والأكاديميين لتقديم الدعم لدخول سوق العمل وقياس مدى قابلية تحويل الفكرة إلى مشروع يخدم التنمية. منوها بالمشاريع المشاركة والفائزة في المسابقة الوطنية وجهود كل من ساهم وشارك في دعم وإنجاح هذه المسابقة في نسختها الأولى.

كما أكد على اضطلاع المركز بدوره في انجاز وإنجاح المسابقة بدورتها الثانية مؤكداً أهمية التعاون مع المركز وتعزيز العلاقة الفنية والإدارية بين المركز والجهات ذات العلاقة لإنجاح مهامه.

من جانبه اعتبر أ/ فؤاد الحداء - مدير عام التعليم الأهلي بالوزارة المسابقة الوطنية، قيمة مضافة في العملية التعليمية تساهم في تعزيز التنافس بين الجامعات من خلال تكريم جهود الإبداع وتعزيز ثقافة الابتكار للأجيال القادمة. إلى جانب اكتشاف وربط المواهب الشابة والأفكار المبتكرة بالصناعة، وجذب الخريجين لتطوير حلول جديدة تمشيًا مع اتجاهات التكنولوجيا الحديثة.

وخلال الاجتماع استمع أعضاء اللجنة التنفيذية لشرح مفصل عن دليل المسابقة والآلية التنفيذية للمسابقة المقرر تدشينها في شهر ديسمبر القادم.

وقد حث د/ جابر البواب وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة، على أهمية التنسيق مع الوزارات والجهات ذات العلاقة لرعاية وتشجيع المبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال الشباب والاهتمام بهم وتبني ابتكاراتهم واختراعاتهم وتوجيهها بما يخدم أولويات التنمية الشاملة المستدامة ويحقق أهدافها. موضحا تجربة وزارة الشباب والرياضة في دعم مشاريع الشباب التقنية للعام 2013م, ومؤكدا أهمية توأمة التعاون المشترك بين الوزارة والمركز.

كما أكد أ/ جمال المرقب على ضرورة الدعم لمشاريع التكنولوجيا وتقنية المعلومات بما يسهم في تنمية البلد وتطورها، لافتا إلى أن الشباب هم الثروة الحقيقية للبلدان. مثمنا المساهمة الكبيرة في تحول اليمن من مجرد مجتمع مستهلك وتابع إلى مجتمع منتج ومساهم في تطوير التكنولوجيا.

حضر الاجتماع: د/ جابر البواب - وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة ، أ/ جمال المرقب - ممثل صندوق تنمية المهارات، / شرف الحمدي - عضو اللجنة، د/ عبد الله راشد - مدير وحدة التدريب بالمركز، أ/ ياسمين السقاف - مدير إدارة السكرتارية والمتابعة بالمركز.