انطلاق المؤتمر الأول للتعليم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي باليمن

انطلاق المؤتمر الأول للتعليم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي باليمن الاربعاء المقبل

صنعاء 8 نوفمبر 2020م (سبأ)-

تنطلق الاربعاء المقبل بصنعاء فعاليات المؤتمر العلمي الأول للتعليم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي باليمن " الواقع والتطلعات " ينظمه في يومين مركز تقنية المعلومات التابع لوزارة التعليم العالي بالشراكة مع الجامعة الإماراتية الدولية .

واوضح المدير التنفيذي لمركز تقنية المعلومات الدكتور فؤاد حسن عبد الرزاق لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن المؤتمر الذي سيشارك فيه نخبة من الاكاديميين والباحثين من مختلف الجامعات اليمنية وصناع القرار والمستخدمين للتعليم الإلكتروني باليمن سيناقش عدد من اوراق العمل حول التجربة الوطنية للتعليم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي خلال جائحة كورونا ودراسة وتقييم هذه التجربة والتعرف على وسائل التعليم المبتكر والافكار الجديدة والمبادرات من اجل المساهمة في الارتقاء بالعملية التعليمية في البلاد والبناء والتنمية .

وأكد مدير المركز ان المؤتمر يهدف إلى الارتقاء بالبيئة التعليمية الإلكترونية وتمكين العاملين فيها من الاندماج في العصر المعرفي الرقمي ، والتعرف على التحديات التي تواجهها تكنولوجيا وتقنيات التعليم في اليمن ووضع الحلول والمعالجات المناسبة فضلاً عن تحفيز إنشاء بيئات تعليمية الكترونية في ضوء الإمكانات المتاحة لمنظومة الاتصالات الوطنية .

وأكد الدكتور عبد الرزاق أن مركز تقنية المعلومات يسعى بالشراكة مع الجامعة الإماراتية من خلال هذا المؤتمر الى تقريب وجهات النظر وإيجاد حلول تقنية مناسبة للتحديات التي تواجه المؤسسات التعليمية في اليمن سيما في الوضع الراهن التي تعاني منها البلاد جراء العدوان والحصار، والإسهام في دمج ووضع الضوابط لتنظيم التعليم الالكتروني كون هذا النوع من التعليم اصبح اليوم يمثل خياراً استراتيجياً في مختلف المؤسسات التعليمية .

وأشار إلى ان المؤتمر سيتطرق الى التجارب والخبرات الدولية الناجحة في مجال تكنولوجيا وتقنيات التعليم وبحث ودراسة آليات اعتماد التعليم الالكتروني المدمج كوسيلة جديدة من وسائل التدريس واذكاء روح المنافسة في تقديم افضل الحلول الوطنية المبتكرة في التعليم الالكتروني .

واعتبر المدير التنفيذي للمركز أن التعليم الرقمي والإلكتروني من اهم الوسائل التي تدعم العملية التعليمية وتحويلها من طور التلقين إلى طور الإبداع والتفاعل وتنمية المهارات من خلال التعليم الرقمي والاشكال والوسائط الالكترونية المتعددة التي تساهم في عملية التعليم والتعلم واستخدام احدث الطرق في نشر العلم والمعرفة .

........................//

سبأ..//