توقيع مذكرة تفاهم بين المركز والجامعة الإماراتية الدولية

توقيع مذكرة تفاهم بين المركز والجامعة الإماراتية الدولية - صنعاء.

توقيع مذكرة تفاهم بين المركز والجامعة الإماراتية الدولية - صنعاء.

الأربعاء 2020/11/4م

تعزيزا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة الهادفة لتحقيق شراكات نوعية بين مؤسسات القطاعين العام والخاص، وقع مركز تقنية المعلومات مذكرة تفاهم مع الجامعة الإماراتية الدولية؛ وذلك لتطوير وتعزيز التبادل الثقافي والعلمي من خلال التعاون المشترك في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين القطاعين، بما يحقق الأهداف العلمية والبحثية والتعليمية المشتركة في القطاعات الاستراتيجية ويعزز من التواصل التقني والعلمي عبر البرامج والأنشطة المختلفة وبما يحقق الرؤية الشاملة للريادة والتميز على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقد تم توقيع مذكرة التفاهم من قبل الأخوين الدكتور/ فؤاد حسن عبد الرزاق - المدير التنفيذي للمركز، والدكتور/ نجيب محمد الكميم - رئيس الجامعة الإماراتية الدولية صنعاء.

وتأتي هذه المذكرة في إطار توجه المركز لبناء علاقات تعاون بين المركز والجامعات الحكومية والأهلية. تهدف لتعزيز الشراكة في توفير خدمات تعليمية ترقى للمعايير العالمية وتقديم حلول بحثية في المجالات الاستراتيجية بما يحقق رؤية قيادة الوزارة الرشيدة في تعزيز الشراكات الفاعلة مع الجهات والمؤسسات الأكاديمية المعنية للإسهام الإيجابي في تعزيز الثروة المعرفية في المجتمع ولتحقيق رؤية المركز ورسالته في إعداد خريجين قادرين على تحمل المسؤولية الوطنية لقيادة المستقبل والاتجاه إلى الاقتصاد القائم على المعرفة بخطى واثقة لتحقيق الاستدامة وتطوير قدرات البحث العلمي والابتكار في المجالات ذات الأهمية الوطنية والإقليمية.

وقد أشار د/ فؤاد أن فرص التعاون تشمل «البرامج الأكاديمية والتكنولوجية الهادفة لإدماج التعليم الالكتروني في استرايجيات التعليم، ودعم وتبني عقد المؤتمرات والندوات العلمية ذات العلاقة، ومختلف أشكال التبادل بين القطاعين، بالإضافة إلى تشارك موارد الحوسبة».

وأضاف "انطلاقاً من دورنا الريادي، نسعى إلى عقد شراكات فاعلة مع المؤسسات الأكاديمية والعلمية الرائدة بهدف تعزيز التعاون العلمي وتوسيع آفاق الابتكار التكنولوجي. ويسرنا الترحيب بالتعاون مع مؤسسة أكاديمية متميزة مثل الجامعة الإماراتية الدولية، حيث تسهم مذكرة التفاهم في تعزيز خبرات المؤسستين وتطوير وتوظيف الإمكانات في معالجة التحديات العالمية الملحة، والتي كان في مقدمتها جائحة (كوفيد – 19) وغيرها".

من جانبه، قال د/ نجيب: "يسرنا أن نحظى بفرصة للتعاون مع مؤسسة تقنية رائدة مثل مركز تقنية المعلومات بهدف تطوير مجال التكنولوجيا والمعلومات وطنيا واقليميا، وسيكون له تأثير على حياتنا وأتمنى بحق أن يغدو هذا التعاون بين مؤسسات اليمن مثالاً مشرقا للتعاون بين مؤسسات التعليم في بلادنا، مشيرا إلى اهتمام قيادة الجامعة ومجلس الأمناء بتجسيد شراكة فاعلة وحقيقية مع الوزارة والمركز.

حضر التوقيع د/ محمد ضيف الله الشماري- مستشار الوزير، وأ/ ياسمين السقاف- مدير إدارة السكرتارية والمتابعة من جانب المركز، ومن جانب الجامعة أ/ مروان الزراعي، أ/ محمد مغلس.